نسخة تجريبية، للعودة إلى الموقع الرئيسي اضغط هنا
مسائل متفرقة في الجنائز

الإجابة عن سؤال حول الآذان والإقامة عند القبر

ج: لا ريب أن ذلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأن ذلك لم ينقل عن رسول الله ﷺ عن أصحابه  والخير كله في اتباعهم وسلوك سبيلهم كما قال سبحانه: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ ...

لا يجوز البناء أو الكتابة على القبور

ج: لا يجوز البناء على القبور لا بصبة ولا بغيرها، ولا تجوز الكتابة عليها؛ لما ثبت عن النبي ﷺ من النهي عن البناء عليها والكتابة عليها، فقد روى مسلم -رحمه الله- من حديث جابر  قال: نهى رسول الله ﷺ أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه وخرجه الترمذي ...

حكم الكتابة على القبور

ج: لا يجوز أن يكتب على قبر الميت لا آيات قرآنية ولا غيرها، لا في حديدة ولا في لوح ولا في غيرهما، لما ثبت عن النبي ﷺ من حديث جابر  أنه ﷺ: نهى أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه. رواه الإمام مسلم في صحيحه، زاد الترمذي والنسائي بإسناد صحيح: وأن ...

قطع الأشجار المؤذية من المقابر

ج: ينبغي قطعها لأنها تؤذي الزوار، وهكذا ما يوجد فيها من الشوك ينبغي إزالته إراحة للزوار من شره، ولا يشرع لأحد أن يغرس على القبور شيئًا من الشجر أو الجريد لأن الله سبحانه لم يشرع ذلك. والنبي ﷺ إنما غرس جريدتين على قبرين عرفهما وأنهما معذبان، ولم يغرس ...

الشجرة النابتة على القبر

ج: لا أصل لهذا، وليس نبات الشجر والحشيش على القبور دليلا على صلاح أصحابها، بل ذلك ظن باطل، والشجر ينبت على قبور الصالحين والطالحين ولا يختص بالصالحين، فينبغي عدم الاغترار بقول من يزعم خلاف ذلك من المنحرفين وأصحاب العقائد الباطلة، والله المستعان[1].  من ...

حقيقة معرفة الميت أهله وعرض أعمالهم عليه

الشيخ: كون الميت يعرف أهله ويعرف زواره محل نظر، وليس عليه دليل والمراد بالآية والله أعلم أن الله يراهم دائمًا سبحانه وتعالى يرى عمل الناس والمؤمنون يرونه في الدنيا أعمالهم وتنشر يوم القيامة بين الناس وهكذا الرسول يراها في الدنيا حين حياته ويراها يوم ...

حكم القيام للجنازة

الشيخ: لا مستحب، إذا قدمت مستحب القيام للجنازة النبي عليه الصلاة والسلام قال: إذا رأيتم الجنازة فقوموا السنة أن يقام لها، وقد علل النبي ﷺ في أحاديث قال فيها عليه الصلاة والسلام: إنما قمنا للملائكة وفي لفظ قال: إن للموت فزعة وفي لفظ: أليست نفسًا فالسنة ...

حكم الإقامة على القبر

ج: هذا العمل لا يجوز، وهو من البدع التي أحدثها الناس، فلا يجوز أن يقام على قبر أحد بناء سواء سمي مقامًا أو قبة أو مسجدًا أو غير ذلك. وكانت القبور في عصر الرسول ﷺ وعصر الصحابة في البقيع وغيره مكشوفة ليس عليها بناء، والنبي ﷺ نهى أن يبنى على القبر أو يجصص ...

حكم البناء على القبور

الشيخ: ليس لأحد أن يبني على قبر أبيه ولا غير أبيه يضعه مع أموات المسلمين ويكفي والحمد لله وليس له أن يبني على قبر أبيه ولا قبر جده ولا غيرهما مثل ما فعل الصحابة ومن بعدهم دفنوا أمواتهم في المقابر ولم يبنوا عليها شيئًا هذا هو الواجب.

حكم دخول المقابر بالنعال

الشيخ: ورد ما يدل على كراهة ذلك جاء في حديث لا بأس به أن النبي رأى رجلاً يمشي في المقابر بالنعلين فقال: ألق سبتيتيك يعني نعليك فالمقصود أن النعلين في المقابر يكره المشي بهما إلا من حاجة لأن الرسول أمر أن يراه يمشي بنعليه أن يلقيهما، وقال العلماء: لأن في ...

حكم قراءة يس عند الاحتضار

قراءة يس وقت الاحتضار جاء فيه حديث عن معقل بن يسار عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: اقرؤوا على موتاكم يس صححه ابن حبان وجماعة وظنوا أن إسناده جيد وأنه من رواية أبي عثمان النهدي عن معقل بن يسار وضعفه آخرون وقال: إن الراوي له ليس هو أبا عثمان المهدي ...

حكم نبش القبور لغرض توسعة الشوارع

الشيخ: نبش القبور محل تفصيل ومحل نظر ويحتاج إلى عناية فلا تنبش إلا عند الضرورة عند الضرورة القصوى لمصلحة الأحياء فإذا كان أمكن صرف الطريق والاستغناء عن نبشها فهو الذي يجب وإذا دعت الضرورة إلى نبشها نبشت ونقلت العظام والرفات إلى مكان آخر من المقبرة أو ...

حكم وضع علامة على القبر

الشيخ: لا بأس بوضع علامة على القبر علامة حجر خاص أو عظم أو عود أو شبه ذلك علامة يروى أنه عليه الصلاة والسلام علم قبر عثمان بن مظعون فالحاصل أنه لا بأس بالعلامة التي يعلمها لا لقصد التعظيم بل علامة إما حجرًا خاصًا أو لبنة خاصة أو حديدة خاصة أو شبه ذلك ليعلم ...

حكم زيارة النساء للقبور

ج: ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه لعن زائرات القبور. من حديث ابن عباس ومن حديث أبي هريرة ومن حديث حسان بن ثابت الأنصاري  جميعا. وأخذ العلماء من ذلك أن الزيارة للنساء محرمة؛ لأن اللعن لا يكون إلا على محرم، بل يدل على أنه من الكبائر؛ لأن العلماء ...

وضع المرأة مع الرجل في قبر واحد

الشيخ: لا، ما يدفن ذكر مع أنثى ينبغي أن يكون إناث مع إناث وذكور مع ذكور هذا هو الأغلب فيما أعتقد والله أعلم، وقد يقال لا يضر لو كان مع محرم لا يضر الأمر أمر موت ما عاد أمر دنيا ولا أذكر الآن ما قاله العلماء في هذا، لكن أذكر أنه لا بأس بوضع الاثنين والثلاثة ...

شاركنا برأيك