نسخة تجريبية، للعودة إلى الموقع الرئيسي اضغط هنا
الرضاع

مسألة في الرضاع.. رضعت من امرأة لها زوجان؟

الشيخ: ... الزوج الأول والزوج الثاني لما أرضعتها رضاعًا شرعيًا خمس مرات فأكثر فأولادها من الزوج الأول وأولادها من الزوج الثاني إخوة لها. س: .........؟ الشيخ: الزوج الأول إخوة لها من أبيها وأمها والزوج الثاني إخوة لها من أمها س: بالنسبة للرجال؟ الشيخ: كذلك ...

حكم زواج شخص من أخت أخته من الرضاعة

الشيخ: ما دام المرأة التي رضعت أختك فرضعاها ما يضركم أنت لك أن تنكح بنات عمك فكون أختك رضعت من زوجة عمك ما يمنع إذا كنت أنت ما رضعت من زوجة عمك وبنات عمك ما رضعوا من أمك ولا من زوجة أبيك ولا من أخواتك لا يضر، لكن هذا ينبغي يسأل بنفسه، لأن بعض الناس يكتب ...

الرضاع الذي يحرم

الشيخ: إذا كانت أمها لم تعلم عدد الرضعات هل هي ثنتين أو ثلاث أو أربع ما يعلق عليها شيء ما يعلم بها حتى تعلم جازمة أنها خمس رضعات أو أكثر وحتى تكون أيضاً عدلة امرأة عدلة ثقة أما إن كانت تتهم بينك وبينها عداوة ما يعمل بشهادتها فالحاصل أن هذه المرأة فيها ...

ما يحرمه الرضاع

الشيخ: على كل حال إذا رضع أخوه، يعني أخوك رضع من زوجة جدك أم عمك، زوجة جدك يعني، هذا عمك أخو أبيك إذا رضعت المرأة من زوجة جدك صار أخًا لكم صار أخًا لأبيه وأخًا لأعمامه. س: يعني بناته ما يحلن لي؟ الشيخ: أنت عمهم لكن ما يحل إلا لأولادك لأنه صار عمًا لهم رضع ...

عدد الرضعات التي يحرم بها النكاح

الشيخ: الرضعة الواحدة لا تحرم، النبي عليه الصلاة والسلام قال: لا تحرم الرضعة ولا الرضعتان لا بدّ من خمس رضعات في الحولين، إذا كان الرضعات أقل من ذلك ومضبوط فلا يحصل به التحريم.

الأمور المترتبة على الرضاع

ولجميع أولاد الزوج من زوجاته الأربعة وهكذا أولاده من زوجات قبلهن أو بعدهن كل أولاد الرجل إخوة له وكل أولاد المرأة المرضعة إخوة له إذا كان الرضاع شرعي خمس رضعات في الحولين خمس رضعات أو أكثر فإن الطفل الذي رضع خمس رضعات فأكثر من المرأة وهو ولد لها يكون ...

التحريم بالرضاع

الشيخ: الرضاع قد أوضحه نبينا عليه الصلاة والسلام وبين ... القرآن قال الله جل وعلا: وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ [النساء:23] فالتحريم بالرضاعة موجود في القرآن الكريم في الأمهات والأخوات ثم جاءت السنة بتحريم ...

حكم التزوج ببنت من رضع منها الأخ

الشيخ: إذا كان أخوك رضع مع ابنة عمك يعني من أمها فهو أخوها هو إذا كان رضع من أمها رضاعًا شرعيًا خمس رضعات أو أكثر في الحولين صار أخًا له هو، أما أنت ما عليك منها إذا ما كنت رضعت من أمها ولا من زوجة أبيها ولا من أخواتها ما تحرم عليك تحرم عليه هو بس، هي نفسها ...

مشروعية إرضاع العجوز للطفل قبل تمام الحولين

الشيخ: نعم يعتبر رضاع شرعي إذا درت العجوز على طفل درت عليه قبل أن يفطم قبل أن يتم الحولين إذا درت عليه وأرضعته رضاعًا تامًا خمس رضعات أو أكثر صارت أمًا له، وصار أخًا لأولادها ذكورهم وإناثهم.

حكم مصافحة أخت الأخ من الأب من الرضاعة

الشيخ: إذا كانت الأخت من الرضاعة أرضعتها زوجة أبيك، فهي أخت لك وله جميعاً، تصير أختًا لك من أبيه من الرضاع، إذا كان الرضاع من زوجة أبيك، أما إذا كان أخوك من أبيك أرضعته امرأة أخرى فهي أم له من الرضاع وليست أمًا لك.

حكم زواج المرأة بأخي زوج من رضعت منها

الشيخ: إذا رضعت المرأة من امرأة رضاعًا كاملاً خمس رضعات أو أكثر فإن صاحب اللبن وهو الزوج يكون أبًا لها، وتكون المرضعة أمًا لها، ويكون إخوان الزوج أعمامًا لها، وأخواتها عمات لها، وإخوان المرأة أخوال لها، وأخواتها خالات لها لا يحل لهم نكاحها إذا كان الرضاع ...

حكم إرضاع الرجل الكبير للضرورة

الصواب أنه لا يقع إرضاع الكبير، لا يحصل به تحريم، وهذا مما قاله أهل العلم، أن جمهور أهل العلم أنه خاصة بسالم وسهلة بنت سهيل، وكما أفتى بهذا أزواج النبي ﷺ ما عدا عائشة، فالصواب أن إرضاع الكبير لا يؤثر ولا حكم له وإنما يؤثر الرضاع في الحولين لحديث: انظرن ...

مسألة في الرضاع.. رضعت من زوجة أخيه؟

إذا رضعت ابنة أخيك من زوجتك رضاعا شرعيا ثلاث رضعات أو أكثر فهذا الرضاع يحرمها على أولادك وتكون أختا لهم إذا رضعت في الحولين خمس رضعات أو أكثر من زوجتك، فإن جميع أولادك لا يحل لهم نكاحها، ولكن لا بأس أن يتزوجوا أخواتها اللاتي ما رضعن أخواتها الأخريات، ...

الرضاع الذي لا يعلم عدده والرضاع المحرم

إذا أرضع من جدته أم أمه صار خالا لأولاد خالات، إذا رضع من جدته أم أبيه صار عما لأولاد عماته، فلا يجوز النكاح، لكن إذا كان الرضاع غير مضبوط لا يدرى كم عدد الرضاع لا يثبت به التحريم، لا بد يكون الرضاع مضبوطا خمس مرات، أو أكثر خمس رضعات، أو أكثر، هذا هو الرضاع ...

جواز التزوج بأخت الأخ من الرضاعة

إذا كانت ما رضعت من أمك ولا رضعت من أمها ولا من أختها ولا من زوجة أبيها، ما في شيء، أما كون أخيها رضع من أمك ما يضر، كون أخيها رضع من أمك لا يمنع، المهم أنت وهي، إذا كنت ما رضعت من أمها، وهي ما رضعت من أمك، ولا رضعت من أختك فتكون خالا لها، ولا من زوجة أبيك ...

شاركنا برأيك