نسخة تجريبية، للعودة إلى الموقع الرئيسي اضغط هنا
البيوع والمعاملات المباحة

إطلاق حرية العقار موافق للشرع والمصلحة العامة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد اطلعت على الكلمة المنشورة في الصفحة السادسة من جريدة الندوة، الصادرة بتاريخ 7/11/1401هـ بعنوان: (حرية العقار)، فوجدتها تتضمن تحبيذ الكاتب تأجيل إطلاق حرية العقار ...

حكم أرباح الشركات التي تضمن فيها الحكومة نسبه من الربح

الشيخ: ما فيه شيء، ما تفرضه الحكومة للناس من المساعدات حتى ينشطوا في المشاريع وحتى لا يخسروا وحتى يستمروا في ما ينفع المجتمع هذا مساعدة من بيت المال، داخل في باب المعاملات فهذه المساعدة للشركة حتى تقوى وتنشط وتستمر فما يعطى للمزارعين أو لغيرهم أو للتجار ...

حكم وضع مال لدى شركات تتاجر بالذهب مقابل نسبة معينة من الأرباح

الشيخ: إذا تعاقدت مع  الشركة على أنها تعمل في ذهبك أو فضتك أو في دراهمك الورقية تعمل بها ولها 1% من الربح والباقي لك فلا بأس، 1% يعني عشر العشر، لا بأس إذا عملت الشركة بالبيع والشراء وحصل فائدة أعطيتها 1000 وحصل من الألف مائة يكون لها ريال من المائة لا بأس، ...

حكم بيع السلعة بمؤجل بزيادة في سعرها

الشيخ: هذا سمعنا به، والسائلون كثيرون وهو أن بعض الناس أو شخص معين ذكروه يشتري السيارات بأثمان باهظة إلى أجل معلوم ثم هو يتصرف فيها بعد ذلك بطرقه الخاصة لا نعلم فيه بأسًا إذا كان رشيداً ليس بسفيه ولا مجنون بل عاقل رشيد له أن يشتري إلى أجل بأثمان رفيعة ...

حكم البيع بالتقسيط

الشيخ: الصواب أن بيع التقسيط ليس فيه خلاف، إذا باع سلعة بأقساط إلى آجال معلومة ليس في هذا خلاف، وقد باع أصحاب بريرة بريرة باعوها بأقساط في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فأقرهم باعوها بثمن مقسط على عشر سنين كل سنة أربعين درهم يعني أوقية أوقية كل سنة وهي ...

حكم العربون

الشيخ: العربون فيه خلاف ولكن الصواب أنه جائز إذا أعطاه شيء من المال اشترى منه السلعة بمال معلوم وأعطاه شيء من الثمن قال هذا عربون فإن أخذت السلعة فهو جزء من الثمن وإن لم آخذها فهو لك عن صبره وعن تحيره ينتظره فهذا لا بأس به يروى عن عمر رضي الله عنه وأرضاه ...

حكم بيع لحم حيوان بلحم حيوان آخر نسيئة

الشيخ: لا بأس بيع اللحم بحيوان لا بأس هذا مستقل حيوان مستقل ما يجري فيه الربا مع شيء آخر، فإذا اشترى خروفًا بشيء من الإبل أو بشيء من لحم الغنم أو البقر فلا بأس، لا يدخل في الربا.

حكم بيع التقسيط

الشيخ: ما في بأس، إذا باعوا عليه سلعة بزيادة لا بأس هذا بيع إلى أجل، إذا اشتروا البيت ثم باعوه عليه بثمن معلوم إلى أجل معلوم دفعة واحدة أو بأقساط فهو صحيح، وقد نص عليه أهل العلم، فإذا اشترى التاجر البيت بأربعين ألفًا وباعه على المحتاج إليه بخمسة وأربعين ...

حكم بيع التورق

الشيخ: سمعتم في الندوة من كلام الشيخ عبدالله، هذا يقال لها مسألة التورق ويسمونها الناس الوعدة، فإذا اشترى من إنسان سلعة إلى أجل معلوم ثم باعها على الناس لا على صاحبها إن باعها على من اشتراها منها بأقل مما اشتراها منه صار هذا مسألة العينة، ولا تجوز، وإذا ...

مسألة التورق وحكمها

الشيخ: هذا فيه تفصيل والناس يتساهلون فيه، يسمونه الوعدة إذا اتفق إنسان مع آخر أنه يشتري له سكر أو أكياس أو سيارات ثم يبيعها عليه فلا بأس، بشرط أن الأول الذي باع يملكها يملك الأكياس يحوزها إلى بيته، يحوزها إلى دكانه يحوز السيارة إليه، يملكها ثم يبيعها ...

ضوابط المضاربة بين العامل وصاحب المال

الشيخ: المضاربة ما على العامل خسارة، المضاربة العامل شريك في الربح، والخسارة على رب المال؛ لأنه أمانة في يد العامل، إذا كان العامل ما فرط ولا قصر، فالخسارة على رب المال والربح مشترك بالنصف أو بالربع أو بالثلث إذا كان في سلعة معلومة إذا كان في البنك سلع ...

سؤال حول بعض الشركات التي تتعامل بالربا

الجواب: شركة طيبة وشركة مكة وغيرها من الشركات لا نعلم عنها ما يمنع المشاركة فيها إلا أنه يبلغنا عن كثير من الشركات أنها تستعمل أموالها بالربا بواسطة البنوك، فننصح جميع الشركات التي تستعمل هذا أن تدعه، أو أن تستعمل أموالها في الطرق الشرعية لا بالربا، ...

حكم أخذ الرواتب من البنوك الربوية

الجواب: هذا لا حرج فيه، فأخذ الرواتب بواسطة البنوك لا يضر لأن الموظف لم يجعلها للربا، وإنما جعلت بواسطة ولاة الأمر لحفظها هناك حتى تؤخذ، وهكذا ما يُحَوَّل عن طريق البنوك من بلد إلى بلد أو من دولة إلى دولة هذا لا بأس به لِدُعاء الحاجة إليه، فالمحذور كونه ...

حكم وضع صاحب البادية سيارته في المعرض لغرض البيع

ثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه نهى أن يبيع حاضر لباد، وهذا ثابت في الصحيحين وفي غير الصحيحين في أحاديث كثيرة نهى عن بيع الحاضر للبادي، والحاضر هو الذي يتولى بيع سلعته، والبادي هو الذي يتولى بيع سلعته، ولا يتولاه الحاضر لأن الحاضر قد عرف السلع وعرف ...

شاركنا برأيك